أعوان السلطة يعاينون الموتى بسيدي بنور ؟

أحمد مسيلي

إجراء غير مسبوق تنفرد به مدينة سيدي بنور ، بحيث يقوم عون السلطة ( مقدم ) بإجراء المعاينة على جثة الموتى و يقدم بعد ذلك شهادة الوفاة و كذا ورقة الدفن بالرغم من تواجد مستشفى اقليمي به مجموعة من الأطباء كما يوجد ثلاثة أطباء بالمركز الصحي بذات المدينة لكنهم يظلون بعيدين كل البعد عن التدخل للقيام بما يلزم في ظل غياب طبيب المجلس البلدي الذي بقي منصبه شاغرا لحد الآن ، الأمر الذي أرهق الأسر من أجل ايجاد طبيب يؤكد الوفاة من عدمها و يقطع بذلك الشك باليقين الذي قد يصاحبهم طوال الحياة ؟ و أمام صمت المندوبية الاقليمية للصحة عن هذا الوضع و عدم تدخلها الرسمي ، بات عون السلطة ( مقدم ) هو من يقوم بمعاينة جثة الموتى دون ان يمتلك و لو فكرة عن حالات الغيبوبة الطويلة و لا عن طبيعة الوفاة، بل ليست له دراية عن الاجراءات الاولية التي يجب القيام بها ، وبالرغم من ذلك فقد وجدوا أنفسهم بين عشية و ضحاها أطباء «ضالعين» في معاينة جثث الموتى و تمكين ذويهم من شهادة الوفاة و ورقة الدفن دون أن يكون لهم تكوين علمي يمكنهم من معرفة إن كان صاحب الجثة قد فارق الحياة فعلا أم دخل في غيبوبة طويلة ؟

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 4 = 5