أسراب الناموس تهاجم التجمعات السكنية بإقليم سيدي بنور في ظل لامبالاة الجهات المسؤولة

بوشعيب نعمان

يعاني سكان أغلب الجماعات القروية التابعة لإقليم سيدي بنور من مشكل الحشرات الناتجة عن مرض الصبار، والتي استفحل أمرها وتكاثرت مع ارتفاع درجة الحرارة، حيث أصبحت تهاجم المنازل وكل الأماكن المضاءة ليلا، بل لم تسلم حتى المساجد من هجماتها، مما شكل إزعاجا حقيقيا للمصلين، خاصة خلال صلاة الترايح في هذا الشهر المبارك.

ورغم الشكايات المتكررة للسكان، لازالت السلطات المختصة تلزم صمت القبور، وتكتفي ببعض التحركات المحدودة، لإزالة الصبار المصاب بالمرض، في بعض الدواوير المعدودة على رؤوس الأصابع. وقد سبق لمجموعة من الجمعيات بجماعة كريديد أن أصدرت بيانا للرأي العام أكدت من خلاله أن الحشرات الناتجة عن مرض الصبار أصبحت تهاجم الساكنة، مما أدى إلى أضرار صحية خطيرة، وخاصة بالنسبة للأطفال الصغار، كما نظم عشرات المواطنين وقفة احتجاجية في نهاية شهر يونيو المنصرم أمام قيادة امطل للمطالبة بإيجاد حل لهذه الحشرات التي حولت حياتهم إلى جحيم.

وبالإضافة إلى ذلك تمتلئ وسائل التواصل الاجتماعي بشكايات السكان، ونداءاتهم المتكررة للجهات المسؤولة للتدخل العاجل، بعد أن أصبح مشكل الناموس هو الشغل الشاغل للمواطنين في عدد من الجماعات القروية مثل سانية بركيك، وامطل، ومطران، وأولاد عمران، والعونات، وأولاد بوساكن، وتامدة وغيرها…

لقد قامت مصالح المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي، بتنسيق مع المجالس القروية، ببعض التحركات الخجولة لإزالة الصبار المصاب بالمرض، لكن ذلك بقي محدودا وغير فعال في ظل الانتشار الواسع للمرض، الذي شمل كل مناطق إقليم سيدي بنور، وانتقل إلى الأقاليم المجاورة مثل اليوسفية وآسفي والرحامنة، كما أن عملية إزالة الصبار المريض بعدد من الجماعات قد حكمتها الحسابات الانتخابية الضيقة لبعض رؤساء الجماعات الذين قاموا باستثناء الدواوير التي صوتت لخصومهم السياسيين.

إن الانتشار الواسع للحشرات الناتجة عن مرض الصبار، والذي من المتوقع أن يزداد استفحالا نتيجة ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف، يتطلب تدخلا عاجلا من طرف السلطات المركزية ممثلة في مصالح وزارتي الفلاحة والصحة، بالإضافة لمجلس جهة الدار البيضاء سطات، وذلك من خلال تخصيص اعتمادات مالية كافية، وتكوين لجان مختصة تسهر على إيجاد حل عاجل و شامل للمشكل.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


85 + = 90