أزيد من 800 متفرج تابعوا دوري شبيبة الأحرار بجماعة المشرك

ادريس بيتة
اختتمت مساء أمس الثلاثاء بملعب  المرحوم “أسبانيا” فعاليات الدوري الرمضاني المنظم من طرف شبيبة التجمع الوطني للاحرار، وجمعية حمامة الخير، المحسوبة على حزب “الحمامة” باحتفالات خاصة حضرتها السلطة المحلية بمختلف انتماءاتها، و مجموعة من المنتخبين يمتلون جماعات، الجابرية، و العطاطرة، و بوحمام، والمشرك، معقل التجمع الوطني للأحرار بإقليم سيدي بنور.
وعرف هذا الدوري الذي تابعه مند بدايته في النصف الأخير من شهر رمضان ما يقارب 800 متفرج، مشاركة 10 فرق يمتلون دواوير تنتمي لجماعات المشرك، والعطاطرة، وبوحمام، وسانية بركيك، والجابرية، وسيدي بنور، وهي فرق جمعية العواوشة الفائزة بالدوري، و دوار بوحسينات  الذي انهزم في النهاية، و دوار بركاب وأولاد مسلم و الحمامات ودوار أولاد طالب و ودوار أولاد سعيد وجمعية الدواغرة وحي الوداد من سيدي بنور.
وفاز بالنسخة الثانية التي اطق عليها اسم دوري محمد السادس، فريق جمعية العواوشة بعد تغلبه على فريق البوحسينات من جماعة “سانية بركيك” ب حصة 4 أهداف لصفر في مباراة بسط فيها فريق العواوشة سيطرته على مجريات المباراة،وتألق فيها بشكل ملفت لاعبو الفريق العواوشي بطريقة تفاعل معها كثيرا الجمهور الحاضر.
و حضر المباراة،  مسؤولون من القضاء، ومنتخبون يترأسهم عبد القادر قنديل رئيس المجلس الإقليمي لسيدي بنور، ونائبه الأول حسن الإراوي، و ياسر قنديل رئيس جماعة المشرك والمنسق الإقليمي لشبيبة الحمامة بإقليم سيدي بنور، ورئيس دائرة سيدي بنور، وقائد جماعة المشرك، وقائد المقاطعة الثانية بباشوية سيدي بنور، ورئيس المجلس الحضري لسيدي بنور السابق عبد اللطيف بلبير، ورئيس جماعة الجابرية بالنيابة، سمير الزوين،
وقال ياسر قنديل، رئيس جماعة المشرك ، في كلمته بأن هدا الدوري الذي يدخل في صلب اهتمامات شبيبة الحزب بشباب المنطقة، قد عرف نجاحا باهرا على كل المستويات سواء من حيت التنظيم أو الفرق المشاركة او الجماهير الغفيرة التي تابعته مند البداية والتي فاقت كل التوقعات.
وأشاد قنديل باللجنة المنظمة للدوري في شخص كل من عبد المالك نظار،وعبد الله الفقير، ومصطفى فضلي، ورضوان فتحي، وعزيز خالد ومحمد مينار و ميلود نضار،وعبد النبي شنتوف، وياسين حسون، وكلهم من نشطاء شبيبة الأحرار بإقليم سيدي بنور على حسن التنظيم.
وفي ختمام الدوري، الذي تخللته احتفالات لأبطال الجابرية الذين قدموا عروضا فنية، بقيادة البطل العالمي بدر هنس، الذي تفاعل مع عروضه جميع الحاضرين، قدمت جوائز للفريقين اللذين لعبا مباراة النهاية، في حين حرص عبد القادر قنديل، النائب البرلماني عن الاقليم على مكافأة جميع الفرق المشاركة بمنحهم بدلة رياضية موحدة من النوع الرفيع نظير مشاركتهم في هدا الدوري، وتشجيعهم على مواصلة نشاطهم الرياضي في قادم السنوات.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


62 − = 56