أزيد من 215 إمرأة استفادت حتى الان من حملة للكشف المبكر للسرطان بدار الأمومة والتي تمتد إلى نهاية الأسبوع.

 

   انطلقت بمقر دار الأمومة بسيدي بنور مند صباح يوم أمس حملة طبيبة للتوعية والكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم التي تنظمها، مندوبية الصحة باقليم سيدي بنور تحت إشراف عمالة إقليم سيدي بنور و بتنسيق مع المندوبية الجهوية للصحة بجهة الدار البيضاء سطات وبدعم من مؤسسة للا سلمى للوقاية ومحاربة السرطان والجمعية المغربية للصحة العمومية والبيئة وجمعية دار الامومة

   هذه الحملة التي تعتبر الثانية من نوعها بمدينة سيدي بنور انطلقت صباح أمس بمقر دار الأمومة بحضور مندوب الصحة والعديد من الأطباء المتخصصين في أمراض النساء و الماموغرافي، حيث شملت الحملة في يومها الاول أزيد من 150إمرأة من مدينة سيدي بنور .في الوقت الذي تعرف فيها المراكز الصحية بالزمامرة واولاد عمران والعونات والمشرك انطلقت نفس الحملة وذلك من أجل تغطية أغلب المناطق بالاقليم ولتستفيد جميع النساء من هذه الحملة التي تهدف للكشف المبكر عن داء السرطان حتى يتم التغلب عليه من خلال البداية المبكرة في العلاج.

   الى ذلك فستستمر هذه المبادرة المتميز لمدة ستة ايام بدار الأمومة بسيدي بنور وباقي المراكز الصحية السالفة الذكر ،وقد سجل اليوم الثاني من هذه الحملة الطيبة استفادت أزيد من 65 امرأة من ساكنة المدينة 20 منهن استفدن من كشف ماموغرافي ومن المحثمل ان يرتفع العدد في الايام القليل القادمة بعد تسجيل باقي النساء ضمن هذه المبادرة المتميزة التي تصب في خدمة نساء الاقليم وذلك ما تعمل جاهدا من أجله دار الأمومة بسيدي بنور ضمن برامجها الفعالة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 75 = 82